أعمال الفنان سردانابال أسعد

Posted by on Jul 23, 2020 in Library | 0 comments

الفنان سردانابال أسعد

  1. الفنان سردانابال أسعد من مواليد مدينة القامشلي – سوريا

  2. – هاجر الى السويد عام ١٩٧٩

  3. – عمل رساما في العديد من المجلات والدوريات

  4. – والده الموسيقار كبرئيل أسعد مؤلف كتاب “ الموسيقى السورية عبر التاريخ “

  5. – له مشاركات عديدة في المعارض في السويد

عبد المسيح حنا نعمان القره باشي

1903 – 1983

ولد عام 1903 في قرية “قره باش” التابعة لقضاء آمد (ديار بكر) التركية . ولما بلغ العاشرة من عمره أرسله خاله القس بولس ابن القس عبد الأحد خوري كبرئيل إلى المدرسة الاكليريكية في دير الزعفران الذي كان كرسي بطريركية السريان حينذاك . وهناك تلقى الدروس السريانية والعربية والتركية الابتدائية. ولما أغلقت المدرسة بسبب نشوب الحرب الكونية الأولى، تابع دروس اللغة السريانية وآداب الديانة المسيحية على يد الأستاذ القدير الأب يوحنا دولباني ( مطران ماردين السابق المثلث الرحمة ) : وفي عام 1922 سافر إلى ديار بكر لان قريته ” قره باش ” مسقط رأسه خلت من أهليها بسبب الاضطهادات التي حلت بالبلاد. وبعد سنة ولأسباب قاهرة سافر إلى حلب ومنها إلى بيروت حيث كان يلازم الأب اسحق أرملة السرياني الضليع باللغة السريانية للانتفاع بعلمه . واشتغل مدرسا للغة السريانية في الميتم السرياني في بيروت مدة سنتين ثم انتقل إلى المدرسة السريانية بالقدس بطلب من دائرة المهاجرة الفلسطينية حيث قضى مدة خمس عشرة سنة. وفي عام 1951 انتقل إلى مدارس القامشلي بسورية بطلب من إدارتها . ظل مداوما فيها وعاكفاً على خدمة اللغة السريانية الى ان وافته المنية عام 1983

كتاباتــه

خدم الأستاذ عبد المسيح اللغة السريانية طيلة حياته بالتدريس والكتابة

وقد أنتج يراعه كتباً عديدة نخص بالذكر منها

أولاً – سلسلة كتب مدرسية (حضانة ، ابتدائية، إعدادية)

ثانياً – قواعد اللغة السريانية بثلاثة أجزاء، طبع منها الجزء الأول

ثالثاً – الأدب السرياني مع تراجم بعض الشعراء ونبذ من أشعارهم

رابعاً – ترجم إلى السريانية بتصرف تاريخ ” كلدو وآثور ” للمثلث الرحمة المطران الشهيد ادي شير

خامساً – ترجم رباعيات الخيام في 351 بيتا

سادساً – ترجم إلى السريانية كتابي ” النبي ” و ” يسوع ابن الإنسان ” لجبران خليل جبران ، ومقالة ” الوجود”  لميخائيل نعيمة ، وكتيب ” البستاني ” لرابندرانات طاغور

سابعاً – له ديوان شعر متوسط الحجم في مواضيع شتى

نعوم فائق

1868 – 1930

هو نعوم بن الياس بن يعقوب بالأخ . أبصر النور في ديار بكر في شباط سنة 1868 . أما لقب ” فائق ” فقد أضافه بعدئذ إلى اسمه جرياً على عادة الأتراك في ذلك الزمان . ولما بلغ السابعة من سنيه أرسله والده إلى مدرسة الطائفة الابتدائية ثم إلى المدرسة الثانوية حيث تلقى اللغات السريانية والعربية والتركية والفارسية ومبادئ اللغة الفرنسية ، ولما أغلقت المدرسة ، انقطع نعوم إلى المطالعة والدرس . ثم اضطر إلى النزول إلى ميدان العمل إثر وفاة والده ، واشتغل بالتدريس من سنة 1888 إلى سنة 1912 حيث سافر إلى أمريكا ومكث هناك إلى أن وافته المنية سنة 1930

كتاباتــه

كان نعوم يحب اللغة السريانية وسعى في أحيائها ونشرها في كتاباته ، وكان صحفيا قوميا ممتازا . فقد أنشأ جريدة ” كوكب الشرق ” بالسريانية والعربية والتركية في ديار بكر ، ثم جريدة ” ما بين النهرين ” في أمريكا باللغات الثلاث أيضا ، وتولى رئاسة تحرير جريدة ” الاتحاد ” التي أنشأتها الجمعية الوطنية الكلدانية الآشورية باللغات الثلاث والإنكليزية . وكتب بحوثا قيمة ومقالات رائعة في جريدة ” الانتباه ” التي كانت تصدر في أمريكا وفي جريدة ” مرشد الآثوريين ” التي كان يصدرها في خربوت الكاتب آشور يوسف (+ 1915 ووضع نعوم كتباً كثيرة بقي معظمها مخطوطاً، ذلك لأن المؤلف لم يكن على سعة من العيش.  ونخص بالذكر منها

كتاب مجموع الألفاظ السريانية في العربية العامية المحكية في ما بين النهرين وضع فيه 1537 لفظة. وأرجعها إلى اصلها السرياني ، ويقع الكتاب في نحو 300 صفحة من القطع الكبير

مجموع الألفاظ السريانية في اللغة التركية يتضمن اكثر من ألفى لفظة تركية أرجعها الىاصلها السرياني

مجموع الألفاظ السريانية في اللغة الفارسية .

مجموع الألفاظ السريانية في اللغتين الأرمنية والكردية .

مجموع الألفاظ السريانية في اللغة الإنكليزية .

قاموس عربي سرياني مطول يحتوي على ألوف الكلمات .

قاموس الكلمات اليونانية المستعملة في اللغة السريانية .

قاموس الكتاب المقدس بالسريانية .

معجم الكتاب المقدس بالسريانية .

قاموس الأعلام بالسريانية .

مجموعة خطب وعظات مختلفة .

المعميات والأحاجي بالسريانية .

كنز ألحان مطول بالسريانية .

كتاب مبادئ القراءة السريانية .

مختصر في علم الحساب بالسريان .

مختصر في علم الجغرافية بالسريان .

مجمل في تاريخ وجغرافية ما بين النهرين .

الحقائق المكتتمة بين التعريب والترجمة .

الزهور العطرية في حديقة الأمثال الآرامية بالسريانية والعربية .

تاريخ السريان المهاجرين إلى أمريكا .

التمارين الوطنية بالسريانية .

تاريخ مدرستي نصيبين والرها السريانيتين .

ترجمات مأثورة بنيامين فرنكلين إلى السريانية .

ترجمة رباعيات عمر أبن الخيام إلى السريانية .

كتاب الألفاظ المتقاربة بالسريانية .

مجموعة الأناشيد القومية باللغات السريانية والعربية والتركية .

ترجمة كتاب احيقار الفيلسوف الآثوري إلى التركية .

وغيرها من الكتابات التي تمتّ بصلة إلى اللغة السريانية

المطران بولس بهنام

1914 – 1969

ولد في قرقوش عام 1914 . قصد اكليريكية دير الشيخ مار متى عام 1926 وتلقى فيها دروسه السريانية والعربية . وفي عام 1935 وشحه المطران يوحنا السادس بالثوب الرهباني . وفي عام 1938 شخص الى اكليريكية مار افرام في زحلة – لبنان فأكمل دروسه العربية والانكليزية وعلومه الفلسفية واللاهوتية . وفي عام 1945 عاد الى الوطن وتولى ادارة الاكليركية الأفرامية بالموصل . وفي عام 1952 وبالسادس من نيسان رقاه البطريرك افرام برصوم مطراناً على أبرشية الموصل . وفي عام 1960 نقل كرسيه الى بغداد الى ان انطفأ سراج حياته في صباح الاربعاء 19 شباط 1969

أصدر في الموصل مجلتين ” المشرق ” و ” لسان المشرق ” دبج بهما أغلب مقالاته التاريخية والأدبية وبحوثه الفلسفية واللاهوتية

ومن آثاره المطبوعة

علم النفس لدى موسى بن كيفا وهي اطروحته التي نال بها لقب الملفان عام 1951 .

البنفسجة الذكية . الموصل , دون تاريخ .

خمائل الريحان أو اورثوذكسية مار يعقوب السروجي الملفان . ” الموصل 1949 ” .

تحقيقات تاريخية لغوية في حقل اللغات السامية . ” حمص 1953 ” .

تيودورة : قصة البطولة والجهاد والتضحية والإيمان . ” حلب 1956 ” .

الفلسفة المشائية في تراثنا الفكري . الموصل 1959 .

العلاقات الجوهرية بين اللغتين السريانية والعربية . دمشق .

نفحات الخزام أو حياة البطريرك اغناطيوس افرام برصوم , الموصل 1959.

ابن العبري الشاعر . القامشلي 1965 .

الاثيقون لابن العبري . تعريب – القامشلي 1967 .

تاريخ طور عبدين : ألفه بالسريانية البطريرك اغناطيوس أفرام الاول برصوم .

ترجمه الى العربية ونشره مع نصه السرياني . ” جونية – لبنان 1963 “

بيت مرقس في اورشليم , أو دير مار مرقس للسريان . ” القدس  1962 ” .

تاريخ دير مار برصوم . الموصل 1951 .

الفيزياء والكيمياء في المصادر السريانية . بلا تاريخ .

   ولا زالت له آثار مخطوطة كثيرة عسى الأيام تنشرها

الياس مقدسي الياس

ايفلين داوود

1935  2003

الاستاذة والمطربة ايفلين داوود هي المطربة الأولى التي غنت باللغة السريانية منذ عام 1951 وغنت مع المطربين الاوائل مثل : يوسف شمعون ـ جليل معيلو ـ حبيب موسى ، ومن اشهر اغانيها : اخ تاغوريه ـ طعمو دهوبيل ـ موث بيث نهرين وغيرها من الاغاني التراثية الرائعة .

الاستاذ فريد نزهة

1894 – 1970

وُلد في حماه في ١٠ كانون الثاني سنة وهاجر الى الارجنتين مع قوافل المهاجرية الاوائل من سوريا ويعتبر من ادباء السريان الذين ناضلوا من اجل قضيتهم . اسس مجلة الجامعة السريانية في بونس ايرس عام ١٩٣٤ وجعلها مجلة قوميّة تدافع عن حقوق وقضايا الامة.  وقف ضد بعض اخطاء الاكليروس السرياني وكان يوجّه اليهم نقداً لاذعاً شديداً في كثير من الاحيان . كان اماماً للكتاب والصحفيين من اجل القضية السريانية في العالم . وجعل مجلته منبراًحرا لكل الادباء السريان . توفي في ١٩ كانون الاول سنة ١٩٧١ .

آشور يوسف

 1858 – 1915

   ولد أشور يوسف في مدينة خربوط عام 1858 م ، وقتله الاتراك في مذابح عام 1915 ، انشأ جريدة مرشد الاشوريين للغاية التي يدل عليها اسمها . اي لتكون مرشدا لبني قومه في سبيل الاصلاح وجريدة مرشد الاشوريين هي اول صحيفة اشورية قومية صدرت باللغتين السريانية والعربية مطبوعة على الميميوغراف بخط منشئها ، تبحث في الادب والدين والتهذيب والتاريخ ،  ونشرت على صفحاتها اخبار الاشوريين في مختلف مناطق تواجده لذا يعتبر الشهيد اشور يوسف شيخ الصحافة الاشورية ومؤسسها بلا منازع

المطران يوحنا دولباني

يعتبر المطران يوحنا دولباني واحداً من علماء اللغة السريانية الآرامية الكبار على مر العصور، فقد كتب بها وترجم اليها ومنها الكثير من الكتب، كما كتب بالتركية والعربية، وبلغ ما كتبه ونشره اكثر من سبعين كتاباً عن التراث السرياني الآرامي.

الاستاذ حنا سلمان

1911-1981

ولد حنا سلمان في قرية معسرتا ( تركيا ) عام 1911 هاجر مع والدته واخوته الى أضنة منضما الى رتل الايتام بعد الحرب العالمية الاولى .تلقى علومه الابتدائية في ميتم أضنة ثم انتقل الى بيروت ودرس في ميتمها اللغات السريانية والعربية والفرنسية وتخرج بتفوق والتحق بالجامعة الامريكية فحاز على أجازتها وبدأ عمله بالتدريس أولا ثم انطلق الى الجزيرة فأسس في قرية تل تمر مدرسة ، وادارها لغاية 1945 حيث استلم ادارة المدارس في القامشلي عام 1946 . كتب النثر والشعر ، وألف كتاب ( ثمرات المعهد السرياني ) وكتاب لتعليم اللغة السريانية بالاشتراك مع الاديب القدير يوحانون قاشيشو طبع في القامشلي سنة 1951 . وله اكثر من مائة قصيدة كما ترجم رواية ( جنفياف ) من الفرنسية الى السريانية ( ما زالت محفوظة ) هذا عدا عن عشرات المقالات بعدة لغات نشرت تباعا في مجلات وجرائد عدة .

المطران توما اودو

١٨٥٥ – ١٩١٨

 هو لغوي سرياني ومطران الكلدان على اورميا . ولد توما أودو في بلدة القوش بشمال العراق في ١١   تشرين الاول  ١٨٥٥، وبعد تلقيه مباديء العلوم واللغة السريانية ذهب إلى روما سنة 1869 حيث درس اللاهوت واللغات 11 سنة ثم عاد ورسم كاهنا بالموصل ثم مطرانا على أبرشيةأورميابإيران حاليا. وقتل خلال مجازرالدولة العثمانية إبان الحرب العالمية الأولى مع العديد من أبناء رعيته سنة 1918.قام توما اودو بتأليف العديد من الكتب في اللغة السريانية ومنها معجمه “كنز اللغة الآرامية” الذي يقع بمجلدين ضخمين ويحتوي على شرح باليونانيةوالعربية وقد تم طبعه في مطبعة الآباء الدومنيكان بالموصل سنة 1897. وكتاب “نحو اللغة السوادية” الذي يعني بنحو السريانية الشرقية. كما قام بترجمة كتب لاهوتية كاثوليكية من اللاتينية إلى السريانية. وترجم من العربيةكتاب كليلة ودمنة

المطران يعقوب اوجين منا  

١٩٣٧ – ١٨٦٧

ولد في قرية باقوفا من أعمال الموصل سنة 1867 ونال أسم يوسف في العماذ . وفي سنة 1885 دخل المعهد الكهنوتي البطريركي في الموصل .

كان المطران يعقوب منا متضلعاً من اللغة الآرامية والعربية ، وتشهد على ذلك كتبه القيمة
التي ما زالت تتداولها أيدي الطلبة في المعاهد الاكليريكية ، وتخص بالذكر ثلاثة منها :
1 كتاب “الأصول الجلية في نحو اللغة الآرامية” : نشره في مطبعة الآباء الدومنيكان بالموصل سنة 1896 وهو كتاب موجز لاهم القواعد الواجب معرفتها مع التصاريف والتمارين المفيدة لطلاب اللغة الآرامية حسب اللهجتين الشرقية والغربية .
2. ” دليل الراغبين في لغة الآراميين” : نشره في مطبعة الآباء الدومنيكيين بالموصل سنة 1900 ، وهو معجم كلداني عربي نفيس غني بالمفردات إلا إن الكلمات اليونانية قليلة فيه
3. “المروج النزهية في آداب اللغة الآرامية”: طبعه أيضاً في الموصل سنة 1901 بمجلدين كبيرين يتناول المؤلف فيهما البحث عن تراجم اشهر الأدباء الآراميين حتى القرن الثالث عشر ، ويزودنا بمقتطفات جيدة من تأليفهم ، مفتتحا الكتاب بقطع مختارة من كتاب الله الكريم بعهديه القديم والجديد ومبتدئا بيعقوب افراهاط الحكيم الفارسي ومختتماً بعبد يشوع الصوباوي .
– وكان ينوي نشر معجم نفيس (عربي – كلداني) ، ولكنه لم يوفق في ذلك . وبقي الجزء الثاني (من حرف ف ) وهو مخطوطة كبيرة تقع في اكثر من ألف صفحة من القطع الكبير ، وقد باعه ذوو الفقيد للأستاذ ابروهوم نورو في بيروت

الاستاذ فولوس كبرئيل

كبرئيل بنجارو

الموسيقار كبرييل اسعد  1907 – 1997

يعد الموسيقار الكبير كبرييل اسعد من اوائل الذين كتبوا ولحنوا الاغنية السريانية ، ولقد اضحت اغانيه وخاصة القومية تراثا ومصدرا ملهما لنا ، ومن منا لا يعرف اغانيه التي مضى عليها 75 سنة ولا زلنا نرددها بحماس وحنية الى اللحن الجميل والكلمات الجذابة الممتلئة بالحنان إلى الماضي ، فمن اغانيه الاسطورية : موث بيث نهرين ، موثو رحمتو نيشو ديل ، موثو ديلان .. وغيرها , هم اغاني خالدة في وجدان كل فرد سرياني اينما وجد

الجنرال آغا بطرس

١٨٨٠ – ١٩٣٢

س ايليا البازي (بالسريانية: ܐܝܠܝܐ ܦܹܛܪܘܼܣ)‏ (ابريل، 1880 – 2 فبراير 1932) المعروف ب”آغا بطرس” هو قائد عسكري آشوري حارب العثمانيين خلال الحرب العالمية الأولى. ولد في منطقة باز في تركيا حالياً. وانتقل إلى أرومية للدراسة في إحدى المدارس الآشورية قبل أن يتعين قنصلاً في المدينة. قاد خلال الحرب العالمية الأولى مجموعة من المقاتلين الاشورين. توفي منفياً في فرنسا في 2 فبراير 1932.

الفنان حزقيال طوروس

1915-1984

ولد في حلب عام 1915 علّم نفسه بنفسه وقام برسم عدة لوحات تمثل شخصيات تاريخية واجتماعية وسياسية وبعض رسوم الآثار , وكانت أول لوحة باعها لوحة (قلعة حلب) بخمس ليرات سورية عام 1936 , كما لاقى التشجيع من أصدقاءه وأقرباءه مما دفعه لمتابعة الرسم . كان أستاذه الأول الفنان الكبير غالب سالم الذي قدمه إلى الحركة التشكيلية , أما أول معرض له كان في دكانه عام 1943 , ثم دعي لإقامة معرض خاص في نادي السعد , وعرض 49 لوحة وبيع المعرض بكامله . في عام 1961 دعاه الفنان الرائد غالب سالم إلى تدريس مادة الفن في مدارس حلب , كما اشترك في المعارض الرسمية منذ الخمسينيات من القرن العشرين . كان الأسلوب الدارج آنذاك الأسلوب الواقعي والكلاسيكي والانطباعي , وبعد مشوار طويل اختار الأسلوب الانطباعي بسبب هوايته للصيد ورحلاته للطبيعة التي تركت بصمات واضحة في مسيرة حياته الفنية , كما أحب المدرسة الواقعية وعشق الانطباعية فجاءت لوحاته مزيجاً بين المدرستين .أنجز في مسيرة حياته الفنية أكثر من ألف لوحة تمثل الطبيعة والآثار والحارات العتيقة والشخصيات وبعض الطبيعة الصامتة , وتعد لوحة (بونابارت) القائد الفرنسي من أجمل ما رسم , وقد اقتناها متحف لبنان بمبلغ خمسين ألف ليرة سورية عام ١٩٤٣.

جليل ماعيلو  1943 ـ 1993

من المطربين الذين كانو يملكون اجمل الاصوت ووالده جورج معيلو كان ايضا من اصحاب اجمل الاصوات ومن اشهر اغاني المطرب جليل معيلو : بيتو شافيرو ـ طالو ساغي ـ لماني زليكي ـ او لليانو ـ رحمتو دليبي ـ كو رحملوخ .. وغيرها

البطريرك أفرام برصوم

١٨٨٧ -١٩٥٧

أنتخب عَام 1933 بطريركاً باسم مار إغناطيوس أفرام الأول برصوم .
ـ أسس عام 1939 المدرسة الإكليريكة الأفرامية، بعد أن شيّد لها من ماله الخاص، صرحاً لائقاً في زحلة، ثم نقلها إلى الموصل عام 1945 وقد تخرّج منها نخبة طيبة من الإكليروس.
أهم مؤلفاته المطبوعة :
1ـ كتاب «نزهة الأذهان في تاريخ دير الزعفران» طبع عام 1917 بمطابع دير الزعفران بماردين.
2ـ كتاب «الدرر النفيسة في مختصر تاريخ الكنيسة» طبع بحمص عام 1940 وأعيد طبعه مختصراً تحت اسم «المورد العذب» عام 1953.
3ـ كتاب «اللؤلؤ المنثور في تاريخ العلوم والآداب السريانية» طبع بحمص عام 1943، وأعيد طبعه في حلب عام 1956 بهمة مطرانها الجليل مار ديونيسيوس جرجس بهنام، وأشرفنا على الطبعة الثالثة منه في بغداد عام 1976 ضمن مطبوعات المجمع العلمي العراقي، وقد نقله إلى السريانية ونشره بالطبع في القامشلي عام 1967 الطيب الذكر العلامة مار فيلكسينوس يوحنا دولباني مطران ماردين، ونقله إلى الفرنسية العلامة المستشرق جيرارد تروبو، كما نُقل أيضاً إلى الإنكليزية والتركية والسويدية.
4ـ كتاب «الألفاظ السريانية في المعاجم العربية» نشره تباعاً على صفحات مجلة المجمع العلمي العربي بدمشق، ثم طبعه على حدة عام1951
5ـ كتاب «قيثار القلوب» وهو مجموعة تتضمن ست عشرة خطبة وقصيدة بالعربية، طبع بحمص عام 1945.
6ـ كتاب تاريخ «طورعبدين» بالسريانية نقله إلى العربية، وطبعه مع النص، الطيب الذكر الملفان مار غريغوريوس بولس بهنام مطران بغداد والبصرة عام 1963.
7ـ الرسائل العامة بالسريانية والعربية وهي عظات قيِّمة كان يرسلها في مناسبات دينية إلى الكنائس السريانية الأرثوذكسية في العالم، نشر بالطبع الطيب الذكر مار ملاطيوس برنابا مطران حمص وحماه وتوابعها، القسم العربي منها عام 1964 بحمص.
8ـ «رسالة في أصول التعريب عن السريانية» نشرها بالطبع الأب جورج صليبا مدير إكليريكية مار أفرام اللاهوتية في العطشانة ـ لبنان عام 1969 (نيافة مار ثاوفيلوس جورج صليبا مطران جبل لبنان الآن).
9ـ «المجلة البطريركية» التي كان يشرف على إصدارها في دير مار مرقس في القدس، ونشر فيها مقالات نفيسة عديدة.
10ـ نبذة تاريخية ومقالات، نشرها أولاً في مجلات شتى طبع أغلبها منفردة، وأهمها: شهداء الحميريين، مدرسة أنطاكية اللاهوتية، ومدينة الرها، نوابغ السريان في العربية والفصحى، مزارع الجزيرة، تاريخ زنار السيدة العذراء بحمص.
أهم المؤلفات التي حققها ونشرها بالطبع :
1ـ كتاب «الاشحيم» وهو كتاب الصلوت الأسبوعية بالسريانية، نقَّحه وطبعه عام 1913 في دير الزعفران، وأعاد طبعه عام 1936 في القدس.
2ـ كتاب «تهذيب الأخلاق» بالعربية ليحيى بن عدي الفيلسوف السرياني (893ـ 974م) نشره عام 1928 في مجلة اللغات السامية وآدابها في شيكاغو.
3ـ «رسالة في علم النفس الإنسانية» بالعربية، للعلامة ابن العبري (1226ـ 1286م) نشره بالطبع بحمص عام 1940.
4ـ كتاب «حديث الحكمة» بالعربية، للعلامة ابن العبري (1226ـ 1286م) نشره بالطبع بحمص عام 1940.
أهم مؤلفاته المخطوطة :
1 ـ فهرس المخطوطات السريانية الموجودة خاصة في مكتبات الشرق العامة والخاصة.
2 ـ معجم عربي ـ سرياني.
3 ـ ذيل لغوي سرياني.
4 ـ تاريخ كنسي مختصر بالسريانية، يغطي نصف قرن من الزمن بداً من عام 1900م.
5 ـ تاريخ بطاركة أنطاكية ومشاهير الكنيسة السريانية بالعربية.
6 ـ تاريخ الأبرشيات السريانية بالعربية، ويقع في عدة مجلدات.
7 ـ كتاب «الحديث» وأكثره يشتمل على أخبار المئة التاسعة عشرة للميلاد مما سمعه من شيوخ وأحبار وكهنة معاصرين له منذ سنة 1909 حتى 1954، ونشرناه تباعاً على صفحات مجلتنا البطريركية، فهو يعتبر قمة في أدب المذكرات.
8 ـ مجموعة خطب وقصائد عربية وسريانية وفرنسية، فقد كان ـ رحمه اللـه ـ خطيباً مصقعاً، وشاعراً مفلقاً، وكاتباً قديراً باللغات الثلاث المذكورة أعلاه.

البطريرك يعقوب الثالث

١٩١٢ – ١٩٨٠
بطريرك أنطاكية للكنيسة السريانية الأرثوذكسية الـ 121، ولد في 12 تشرين الأول/أكتوبر عام 1912م في بلدة برطلة في العراق لعائلة توما ماري، رُسِم شماسا على يد البطريرك إغناطيوس إلياس الثالث وكاهنا على يد البطريرك إغناطيوس أفرام الأول برصوم باسم الربان عبد الأحد . زار الكنيسة السريانية في مانجينيكارا في الهند عام 1933م حيث خدم السريان الهنود هناك كمعلم للغة السريانية والديانة المسيحية في دير مار إغاطيوس، في عام 1946م عاد إلى العراق ليدرِّس في معهد مار أفرام اللاهوتي في الموصل ثم رُسم مطرانا لدمشق وبيروت عام 1950م، ولاحقا نُصِّبَ بطريركا للكنيسة السريانية الأرثوذكسية سنة 1957م وذلك عقب وفاة سلفه البطريرك إغناطيوس أفرام الأول برصوم واختار اسم يعقوب ليكون لقبه الرسولي قداسة البطريرك يعقوب الثالث.
نقل يعقوب الثالث مقر البطريركية السريانية الأرثوذكسية من مدينة حمص السورية إلى العاصمة دمشق عام 1959م، وتميزت فترة بطريركيته بنشاطه في سبيل التقريب بين الكنائس الأرثوذكسية الشرقية؟ وأيضا العمل على إعادة التوافق بين أبناء الكنيسة السريانية في الهند مع الكرسي الأنطاكي، ففي عام 1964م زار ولاية كيرلا الهندية مكان تجمع السريان الهنود وأقام لهم أوجين تيموثاوس مفريانا للهند. كتب يعقوب الثالث أكثر من ثلاثين كتابا حول تاريخ المسيحية وعن مواضيع روحية وعن الليتوروجيا والطقوس الدينية ووضع أيضا دراسات عدة للمقارنة بين اللغات السريانية والعربية هذا فضلا عن كتابة سير حياة العديد من قديسي وآباء الكنيسة كمار أفرام السرياني ومار فيلوكسينوس ومار يعقوب السروجي، كما تعتبر محاضرته التي ألقاها في جامعة كويتينكن الألمانية University of Goettingen عام 1971م مرجعا مهما لدارسي تاريخ الكنيسة السريانية الأرثوذكسية. كان البطريرك يعقوب الثالث يوصف بأنه مكتبة للألحان السريانية حيث كان يحفظ ما يقارب سبعمائة لحن كنسي من كتاب البيث كازو. توفي البطريرك يعقوب الثالث في 26 حزيران/يونيو عام 1980م ودفن في مدينة دمشق في كنيسة مار جرجس للسريان الأرثوذكس

البطريرك زكا عيواص

 1933 -2015

اسمه بالولادة سنحريب، ولِد في العراق في 21/4/1933 من أسرة عيواص السريانية الأرثوذكسية، والتحق بمعهد مار أفرام السرياني اللاهوتي في الموصل عام 1946، ونذر حياة الرهبنة ابتداء من 6/6/1954 حيث أُعطي اسم زكا حيث يُمنَح الرهبان إسماً جديداً على اعتبار أنهم بدؤوا حياة جديدة غير حياتهم المدنية الأولى. اكت

رَحَلَ قداسته عن هذه الفانية في المانيا إثر سكتة قلبية بينما كان يُعالج فيها وذلك في تمام الحادية عشرة من صباح الجمعة 21 آذار2014..

دراساته العلمية :

· مدرسة مار إفرام للسيريان الأرثوذكس للدراسات اللاهوتية بالموصل بالعراق.

· الدراسات اللاهوتيه العامة بجامعة نيويورك بنيويورك.

· عضو بأكادمية العلوم بالعراق.

· عضو فخري بالأكاديمية العربية بالأردن.

· عضو بكلية الدراسات السريانية، كلية لوثرن للدراسات اللاهوتية بشيكاغو ١٩٨١.

· الدكتوراه الفخرية في اللاهوت، الدراسات اللاهوتية العامة بنيويورك.

· يتكلم السريانية والعربية والإنجليزية بطلاقة وهو معروف بمقدرته العالية على الوعظ المسيحي في الأمور الدينية وله مؤلفات روحية ولاهوتية ولغوية وتاريخية عديدة.

· للمثلث الرحمات مؤلفات لاهوتية وتأريخية ومواعظ ومحاضرات عديدة في أمهات المنابر الكنسية والعالمية.

سنحريب بالي

الاستاذ شكري جرموكلي

الاستاذ يوحانون قاشيشو


يوسف شمعون

1924 – 1963

شماس ومطرب الجيل الأول ، وله تسجيلات نادرة للاغاني القديمة التي غناها مع الاستاذة المطربة ايفلين داوود في الفترة ما بين 1951 ـ 1960 ومن اهم تلك الأغاني : هو دونحو شمشو ـ موثو ديلان ـ موثو رحيمتو ـ موث بيث نهرين .
  بعض أعمال الفنان سردانابال أسعد

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *